قالت وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة الاثنين إنها سجلت ثلاث حالات وفاة في قطاع غزة بسبب فيروس "إتش1أن1" المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير، وسط تحذيرات منظمة الصحة العالمية من النقص الشديد في اللقاحات.
 
وقال وكيل وزارة الصحة بالحكومة المقالة حسن خلف إن عدد المصابين بالفيروس ارتفع إلى تسعة، توفي ثلاثة منهم وتماثل خمسة آخرون للشفاء.
 
وذكر خلف أن الوفاة الثالثة كانت لطفل. وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق تسجيل حالتي وفاة لسيدتين بفيروس إنفلونزا الخنازير.
 
وأضاف أن الوزارة تقدم للمرضى العلاج وفقاً للبروتوكول المتبع لدى
منظمة الصحة العالمية، وتتم متابعتهم بدقة أولاً بأول داخل أقسام الحجز
بالمستشفى.
 
وكانت وزارة الصحة في القطاع الذي يخضع للحصار الإسرائيلي قد أعلنت الأحد ظهور أول خمس إصابات بالمرض الذي بدأ ينتشر عالميا في مارس/آذار الماضي.

وقد وصف المسؤول في منظمة الصحة العالمية محمود ظاهر الوضع في القطاع بالحرج بسبب وجود ألف لقاح فقط لنحو ثمانية آلاف موظف بالقطاع الصحي.

ولم تبتعد الخلافات السياسية عن موضوع وصول المرض إلى غزة، حيث أعلنت وزارة الصحة في حكومة تصريف الأعمال برام الله في وقت مبكر اكتشاف الحالات الخمس واتهمت الحكومة المقالة بالتعتيم عليها.

وسجلت الضفة الغربية رسميا تسع حالات وفاة بإنفلونزا الخنازير، إضافة إلى أكثر من 1200 مصاب تماثل غالبيتهم للشفاء. أما في إسرائيل فتوفي جراء الإصابة بالفيروس 67 شخصا، وتأكدت إصابة 8539 آخرين به.

المصدر : الجزيرة + وكالات