خلصت دراسة دولية شارك بها  باحثون من جامعة "تكساس ساوث ويسترن" الأميركية إلى أن عقار "ريتوكسيماب" المستخدم في علاج بعض الأمراض المناعية، له دورً في إبطاء التلف بخلايا "بيتا" الموجودة بالبنكرياس، وذلك عند مرضى السكري المعتمد على الأنسولين.
 
ويستخدم "ريتوكسيماب" في علاج الأمراض المناعية مثل التهاب المفاصل الرثوية، حيث يعمل هذا العقار الذي يؤخذ بواسطة الحقن، على تقليص أعداد الخلايا البائية المناعية التي تسبب حدوث الالتهاب، عن طريق تدميرها. كما يستخدم في علاج بعض الأورام.
 
وقد حرص فريق البحث على توضيح أن النتائج لا ُتشير بأي حال إلى إمكانية استخدام عقار "ريتوكسيماب" كعلاج لمنع حدوث السكري أو للشفاء من المرض، أو وقف حاجة المريض للحصول على جرعات من الأنسولين.
 
وكان بحثٌ سابق كشف عن دور نوعين من الخلايا المناعية وهي الخلايا البائية والتائية في نشوء مرض السكري –النوع الأول والمعتمد على الأنسولين، حيث يعتقد أن تلك الخلايا المناعية لا تهاجم خلايا البنكرياس بشكل مباشر وإنما ُتحفز الخلايا التائية للقيام بتلك المهمة.
 
فريق البحث الذي جمع علماء من 14 مركزاً متخصصاً حول العالم عمد إلى إجراء دراسة بهدف تقييم تأثير عقار "ريتوكسيماب" على أنسجة البنكرياس عند مرضى السكري المعتمد على الأنسولين (النوع الأول).
 
وشملت الدراسة 81 مريضاً ممن تم تشخيص إصابتهم بالمرض خلال وقت قريب (مائة يوم) من بدء الدراسة، وقد تراوحت أعمارهم ما بين 8-40 عاماً، حيث تم إخضاع بعضهم للعلاج بالحقن بواسطة عقار "ريتوكسيماب" بمعدل جرعة أسبوعية واحدة ولمدة أربعة أسابيع، بينما حصل بقية المشاركين على جرعة من عقار زائف يخلو من المادة الفعالة التي تتناولها الدراسة.
 
وجرت متابعة المرضى عامين كاملين من خلال إخضاعهم للفحص الطبي، وإجراء اختبارات الدم المخبرية ذات الصلة بالمرض، كل ثلاثة أشهر.
 
وتُشير نتائج الدراسة التي نشرتها دورية نيو إنجلند جورنال أوف مديسين إلى فعالية عقار ريتوكسيماب في إبطاء التلف الذي يحدث لخلايا بيتا الموجودة بالبنكرياس, حيث تبين أن المشاركين الذين تلقوا جرعات أسبوعية من هذا العقار، تمكنوا من إنتاج كميات أكبر من هرمون الأنسولين بواسطة خلايا البنكرياس، وهو ما أدى لتقليل جرعات يحتاجونها من الأنسولين للتعامل مع وضعهم الصحي.
 
ويرى الباحثون أن الدراسة تقدم دليلاً على أن الخلايا البائية المناعية تلعب دوراً هاماً في نشوء مرض السكري المعتمد على الأنسولين، وأن تثبيط تلك الخلايا بشكل انتقائي قد يمنعها من التسبب بإتلاف خلايا البنكرياس.

المصدر : قدس برس