إصابة 82% من سكان محافظة تعز بحمى الضنك (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-صنعاء
 
حذرت أوساط طبية في اليمن من ظهور جيل جديد من وباء حمى الضنك قادر على مقاومة جهاز المناعة البشري وقاتل للمصابين به.
 
وكشفت حلقة نقاشية نظمها ملتقى المرأة بمدينة تعز وسط البلاد وجود أكثر من مائة ألف حالة إصابة بهذه الحمى ووفاة ستين شخصا حتى الآن.
 
وقال الأمين العام للمهن الفنية الطبية الدكتور عبد الجليل الزريقي الذي أعلن عن ذلك الرقم في مداخلة له في الملتقى، إن الدراسات الطبية والحشرية أكدت أن خطر الوباء يكمن في تطور بنية بعوض حمى الضنك ضد المناعة بحيث تكون الإصابة الثانية بالمرض قاتلة بواقع 50%.
 
تقاعس حكومي
واتهم سلطان السامعي المؤسس الرئيسي للحركة الجماهيرية للعدالة والتغيير وممثل تعز في البرلمان، الحكومة اليمنية بالتقصير الكبير في صد هذا الوباء الذي يفتك -حسب قوله- بالآلاف من أبناء محافظة تعز منذ سنوات.
 
وعزا السامعي في حديث للجزيرة نت تفشي المرض بهذه الصورة المرعبة  إلى اعتماد المواطنين على مياه الأمطار لسد احتياجاتهم اليومية حيث يقومون بتجميعها في أواني مكشوفة تتعرض للتلوث، لافتا النظر إلى أن محافظة تعز شهدت جفافا في آبارها الجوفية منذ أكثر من 15 عاما.
 
راصع اتهم المعارضة بتضخيم المخاوف من المرض (الجزيرة نت)
من جهته أكد الصحفي عبد القوي العزاني للجزيرة نت أن الإحصائيات المتوفرة في سجلات مركز الرصد الوبائي التابع لمكتب الصحة بالمحافظة لا يعكس الرقم الحقيقي لانتشار الوباء في هذه المدينة البالغ عدد سكانها أربعة ملايين نسمة.
 
وانتقد العزاني صمت الجهات الرسمية وعدم اتخاذها أي خطوات جدية في مكافحة الحشرات والبعوض الناقلة للمرض الذي أصاب المواطنين بالخوف الهلع.
 
وأظهرت عملية مسح عشوائية نفذها المختبر المركزي في المستشفى الجمهوري بتعز شملت أربعمائة عينة أن 82% من سكان المحافظة تعرضوا للإصابة بحمى الضنك.
 
وذكرت تقارير إخبارية استنادا لمصادر طبية بتعز أن العدوى انتقلت إلى المحافظات المجاورة حيث توفي طفل في مدينة إب إثر إصابته بحمى الضنك بينما توفي مدير مستشفى الإسراء الخاص في محافظة الحديدة متأثرا بالمرض وانتقلت العدوى لعشرات الموظفين في المستشفى.
 
تعز المنكوبة
وكان المرض أثار جدلا في الأيام الماضية بين مسؤولين حكوميين وقيادة محافظة تعز حيث أكد وزير الصحة العامة عبد الكريم راصع أن المرض أخذ اهتماما أكبر من حجمه.
 
واتهم إعلام المعارضة بتهويل انتشاره مؤكدا وجود انخفاض كبير في الحالات التي رصدتها الوزارة والبالغة 777 حالة حتى الآن.
 
ومن جهته اعتبر وزير الإعلام حسن اللوزي الأحاديث عن حمى الضنك في تعز من قبيل المزايدة السياسية، مبينا أن حالاتها محدودة وتماثلت للشفاء.
 
لكن محافظ محافظة تعز خالد الصوفي اعتبر تصريحات اللوزي صدمة، واصفا عدم الاعتراف بوجود المرض في تعز خيانة للوطن، ودعا الحكومة إلى إيجاد شراكة حقيقية في مكافحة الوباء.

المصدر : الجزيرة