كشفت دراسة أجريت في الولايات المتحدة أن أكثر من عُشر الأطفال الأميركيين يعانون من اضطرابات نفسية، وأن نصفهم لا يتلقى الرعاية الطبية المتخصصة.
 
وبحسب نتائج الدراسة التي نُشرت أمس في موقع دورية "طب الأطفال" فإن نحو 13% من الأطفال الأميركيين يعانون من اضطرابات نفسية شائعة، وفقاً لحجم العينة التي شملت أكثر من ثلاثة آلاف طفل.
 
وركزت الدراسة -التي استهدفت الأفراد من الفئة العمرية ما بين 8 و15 عاماً- على ستة من الاضطرابات النفسية الشائعة هي القلق العام والفزع والأكل (اضطرابات الشهية والشره) والاكتئاب وضعف الانتباه وفرط النشاط واضطرابات السلوك.

وقام الباحثون بالتعرف على الحالات الخاضعة للعلاج النفسي، وتحديد طبيعة العلاج عند كل منها، وأظهرت الدراسة أن 13% من الأطفال المشاركين يعانون من اضطراب نفسي واحد على الأقل.
 
ومن أبرز تلك الاضطرابات ضعف الانتباه وفرط النشاط حيث وصلت نسبة تلك الحالات بين الأطفال في العينة إلى 8.6%، في حين بلغت نسبة من أصيب بأكثر من اضطراب نفسي بين المشاركين 2% تقريباً.
 
وبينت الدراسة أن حالات اضطراب ضعف الانتباه وفرط النشاط هي أكثر انتشاراً بين الذكور، فيما تبين أن الفتيات هم أكثر معاناة من الاكتئاب.
 
وأظهرت وجود ارتباط بين الوضع الاجتماعي الاقتصادي للأسرة، ونوع الاضطراب النفسي الذي أبلغ أولياء الأمور عن إصابة الطفل به.
 
وتبين أن الأطفال الأغنياء هم أكثر عرضة لاضطرابات القلق، فيما انتشرت اضطرابات ضعف الانتباه وفرط النشاط بشكل خاص بين أطفال الأسر الفقيرة.

المصدر : قدس برس