إنفلونزا الخنازير انتشرت في 206 دول وفتكت بأكثر من 6200 شخص (رويترز-أرشيف)

قال وزير الصحة السوري رضا سعيد إن خمسين شخصا توفوا في البلاد حتى الآن نتيجة إصابتهم بإنفلونزا الخنازير، في حين أعلنت السلطات الصحية الكندية أنها تشتبه بوفاة شخص واحد على الأقل نتيجة تعاطيه اللقاح المضاد للفيروس.
 
وأوضح رضا سعيد أمام مجلس الشعب السوري (البرلمان) أن معظم المصابين هم من الفئات العمرية الصغيرة، لافتا النظر إلى وجود إصابات بين الأطفال ولكنها غير مخيفة.
 
عوارض جانبية
وفي أوتاوا قال مدير الصحة الكندي ديفد باتلر جونز إن عجوزاً توفي بعدما أصيب بحساسية شديدة إثر تلقيه للقاح، مشيراً إلى أن العوارض الجانبية للقاح كانت على شكل ارتفاع في درجة حرارة الجسم المصحوبة بالتشنجات مما استدعى إدخاله إلى المستشفى.
 
وذكرت مصادر صحية كندية أنه تم الإبلاغ عن هذه العوارض عند 36 كندياً من بين 6,6 ملايين شخص تلقوا اللقاح حتى الآن.
 
وقال باتلر جونز إن هذه العوارض تظل أقل من تلك التي تصيب المرضى الذين يتلقون لقاحات ضد الإنفلونزا الموسمية كل عام.
 
الصين أعلنت أنها تستهدف 7% من السكان بنهاية هذا العام (رويترز-أرشيف)
وأضاف من المهم أن نتذكر أن مجرد حصول الوفاة بعد التطعيم لا يعني أن اللقاح مسؤول عنها، مضيفاً إن استقصاءات بدأت من أجل معرفة ما إذا كان اللقاح مسؤولا بشكل مباشر عن الوفاة.
 
وفي بكين قال وزير الصحة الصيني إن بلاده تقوم بتطعيم 1.5 مليون شخص يوميا ضد المرض ضمن خطة تهدف لتطعيم ثمانين مليون شخص إلى تسعين مليونا بما نسبته 7% من 1.3 مليار صيني بنهاية العام.
وتشير آخر حصيلة حكومية أعلنت الاثنين إلى ارتفاع ضحايا المرض بالصين إلى 53 شخصا. في حين تقول تقارير إن العدد يفوق ذلك بكثير بسبب احتمال تكتم بعض السلطات المحلية عن الإصابات المشتبه بها.
 
وتقول منظمة الصحة العالمية إن الفيروس انتشر في 206 دول وأودى حتى الآن بحياة 6250 شخص منذ ظهوره قبل سبعة أشهر.

المصدر : وكالات