سيدة تبتكر فكرة ذكية لتبييض الأسنان (الجزيرة-أرشيف)

أن تكون أسنان المرء صفراء فهذا أمر محرج ويمكن أن تؤثر كثيرا في حياته الشخصية ومستقبله المهني أيضا.
 
ومن هذا المنطلق استفاد كثير من أطباء الأسنان الأميركيين من هذه الحقيقة برفع أسعار عمليات تبييض الأسنان حتى بلغت الواحدة منها 500 دولار أو أكثر، حيث تستلزم معظمها صفائح تبييض أسنان خاصة مع ما يعرف ببروكسيد الكاربامايد و/أو أقلام تبييض يمكن أن تحول أكثر الأسنان صفرة إلى أسنان ناصعة البياض.
 
لكن إحدى الأمهات من سانتا كروز بولاية كاليفورنيا الأميركية تدعى كاثي، اكتشفت مؤخرا طريقة ذكية لدمج عرضين ترويجيين مختلفين لتبييض الأسنان من شركتين مختلفتين. وتنصح كاثي باستخدام المسحوقين "بريميام هوايت برو" و"كلين هوايتس" للحصول على تبييض خارق، مقارنة بما قد يحصل عليه المرء عند طبيب الأسنان المحلي بمبلغ 400 دولار أو أكثر، وليس عليه أن يستخدم سوى العروض التجريبية ويدفع دولارات معدودة كرسوم شحن فقط.
 
وقالت كاثي بإمكانية هذا الأمر لأننا دخلنا عصرا جديدا من الاستهلاك وهو عصر الإنترنت. وفي هذا النوع من الاقتصاد تقوم شركات عبر الإنترنت بعرض منتجاتها لتبييض الأسنان بأسعار مغرية مقارنة بما يمتصه منك طبيب الأسنان خاصة وأن هذه الشركات تبيع الأنواع نفسها التي عند طبيب الأسنان، بالإضافة إلى أن رسوم الشحن تكاد لا تتجاوز الثلاث دولارات لكل منتج داخل الولايات المتحدة الأميركية.
 
وتقوم الفكرة على خلط المنتجين المختلفين في مركب واحد للحصول على مبيض أسنان قوي باستخدام العروض التجريبية فقط. وبما أن كاثي ليست طبيبة -كما تقول- ولا خبيرة طبية، لكن التجربة كانت خير برهان وأفادتها كثيرا، وأرادت مشاركة الناس فكرتها بتبييض أسنانهم والاقتصاد أيضا في الإنفاق لمن ليس لديه القدرة على تكاليف أطباء الأسنان الباهظة.

المصدر : لوس أنجلوس تايمز