الجهاز الجديد يشبه طائرة إيرباص العملاقة (رويترز-أرشيف)

تشهد ألمانيا غدا الاثنين تشغيل أول وأكبر جهاز إشعاعي من نوعه في العالم لعلاج جميع الأورام السرطانية باستخدام أيونات الكربون.
  
ومن المنتظر أن يعالج هذا الجهاز 1300 مريض سنويا تحت إشراف مركز العلاج بالأيونات في جامعة هايدلبرغ.
  
وذكرت مصادر جامعة هايدلبرغ اليوم أن الجهاز العملاق تكلف 119 مليون يورو، وأن معدلات استهلاكه للكهرباء تعادل استهلاك الكهرباء في مدينة صغيرة يبلغ عدد سكانها 20 ألف نسمة.

وأوضحت الجامعة أن الجهاز الجديد يشبه الطائرة إيرباص العملاقة وسيخصص لعلاج أنواع الأورام السرطانية النادرة والتي يصعب علاجها بواسطة الجراحة المعتادة مع الاعتماد على تكنولوجيا البرتون والأيونات الثقيلة.

برمجيات
ويستخدم الجهاز برمجيات خاصة لتوفير المعلومات من صور الأشعة بالحاسوب للمساهمة في تحديد الجرعات المطلوبة من أشعة العلاج بدقة متناهية تصل إلى أجزاء من الملليمتر.
  
وكانت التجارب الأولية على الجهاز قد شملت علاج 450 مريضا من أورام في المخ وأسفرت عن نتائج طيبة.
 
وتبلغ تكاليف علاج المريض باستخدام الجهاز الجديد 20 ألف يورو وتتحملها شركات التأمين الصحي في ألمانيا.
 
ويختلف العلاج بالأيونات الكربونية عن الطرق التقليدية للعلاج بأشعة غاما حيث إن هذه الطريقة تساهم في تسديد الأيونات بدقة متناهية إلى الخلايا المصابة دون أن تلحق الضرر بالأنسجة السليمة المحيطة بالورم.

وتعد هذه الطريقة مثالية لعلاج أورام المخ والعمود الفقري إضافة إلى بعض الأورام الموجودة في منطقة الحوض مثل البروستاتا.

وتنطلق أيونات الكربون من معجل الجزيئات بسرعة توازي نصف سرعة الضوء مع القدرة على التحكم في سرعة الانطلاق وعدد الأيونات لعلاج الأورام حسب عمقها وحجمها.
 
ويترك العلاج بأيونات الكربون علامات في الأجزاء التي تعرضت للإشعاع بحيث يمكن للطبيب المعالج تمييز الأجزاء التي عولجت من قبل وتفريقها عن الأنسجة السليمة.

المصدر : الألمانية