أعلنت جامعة غراس النمساوية أمس الاثنين أن السائل المنوي يحتوي على مادة تطيل عمر الإنسان، وقد تستخدم هذه المادة لمكافحة مرض ألزهايمر.

وتوصل الباحثان توبياس إيزنبرغ وفرانك ماديو إلى مادة "سبيرمدين" تطيل عمر خلايا المناعة لدى الإنسان، وكذلك للفئران والذباب والديدان وفطريات التخمر.

وقال إيزنبرغ -الذي شاركه 29 زميلا من ست دول في دراسته التي نشرت في "بريتش جورنال نيتشر" الأحد- "ربما نكون عثرنا على ضالتنا التي كنا نبحث عنها منذ زمن بعيد في مجال الأبحاث المتعلقة بالعمر".

وثبت من التجارب التي أجريت على الفئران التي عولجت بمادة سبيرمدين أن التلف الذي يصيب الخلية بسبب تقدم العمر قد تراجع، كما توصل العلماء إلى أن المادة زادت من قدرة الخلايا على التخلص من البروتينات التالفة.

وأضافت الجامعة أن نتائج هذه الأبحاث قد تفيد في علاج الأمراض المرتبطة بتقدم العمر مثل ألزهايمر والشلل الرعاش (باركينسون).

يذكر أن ماء الرجل يحتوي على تركيز عال من مادة سبيرمدين، لكن هذه المادة توجد أيضا في عناقيد العنب وجرثومة القمح وفول الصويا.

المصدر : يو بي آي