قال علماء بريطانيون يوم الاثنين إنهم تمكنوا من تطوير علاجات جديدة محتملة من الأجسام المضادة قد "تحفز بقوة" الجهاز المناعي للجسم للمساعدة في مكافحة بعض أنواع السرطان.
 
وأضاف العلماء أن العلاج أظهر زيادة كبيرة في النجاة من سرطان الخلايا البدائية العصبية، وهو نوع من السرطانات التي تصيب الأطفال في الاختبارات المعملية، وأعربوا عن أملهم في استخدامه في يوم من الأيام لعلاج الأطفال الذين يعانون من هذا المرض.
 
وطور العلماء أجساما مضادة أحادية تسمى (مضاد 41 بي بي) و(مضاد سي دي 40)، وفحصوا آخر يسمى (مضاد سي تي أل أي4) وكلها ترتبط بجزيئات في الجهاز المناعي.
 
واكتشفوا أن ما بين 40% و60% من الأورام التي عولجت بالأجسام المضادة دمرت في الاختبارات المعملية.
 
وأكدت جوليت جراي المحاضرة في علم الأورام السريرية بجامعة ساوثامبتون، التي أشرفت على الدراسة أن العمل في مراحل مبكرة للغاية وهناك حاجة للمزيد من البحث.

المصدر : رويترز