أظهرت دراسة أميركية حديثة أن المواد المضادة للأكسدة في العنب والتفاح والفراولة قد تقي من الإصابة بفيروس الإنفلونزا المؤذي للرئتين.
 
وذكر الباحث ساديس ماتالون الذي شارك في إعداد الدراسة أن أبحاث المواد المضادة  للأكسدة قد تثبت فائدتها في علاج الإنفلونزا.
 
وأظهرت الدراسة أن فيروس الإنفلونزا مؤذٍ للرئتين بسبب بروتين 
إم2 الذي يهاجم الخلايا داخل الطبقات الداخلية للرئتين ولأنه يعيق عملية إزالة السوائل من داخلهما ولتسببه بالتهابات رئوية ومشاكل أخرى للجسم.
 
لكن الباحث والدكتور جيرالد وايزمان قالا إن اللقاحات ضد الإنفلونزا ستظل لوقت طويل الخط الأول لمنع الإصابة بالفيروس لكن هذه الدراسة تفتح الباب لعلاجات جديدة لوقف الفيروس بعد الإصابة بالمرض.

المصدر : يو بي آي