حذر باحثون كنديون وبريطانيون من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والدهون, وخلصوا في دراسة حديثة إلى أنها قد تجعل الدماغ ينكمش وتؤدي بالتالي إلى الإصابة بمرض بالخرف (الزهايمر).
 
وأجرى سام غاندي، وهو أستاذ في مدرسة ماونت سايناي الطبية ومختص بعلم الأعصاب بمركز جايمس ج. بيترز للمحاربين القدامى في نيويورك وزملاؤه دراسة على فئران وجعلوها تصاب بمرض الزهايمر.
 
وقدمت إلى هذه الفئران أطعمة عادية تحتوي على نسبة عالية أو منخفضة من الكاربوهايدرات والدسم من أجل معرفة تأثير ذلك عليها.
 
وفحص الباحثون أدمغة هذه الفئران وسجلوا أوزانها والتغيرات التي طرأت على المناطق التي تتأثر أكثر من غيرها بمرض الزهايمر في أدمغتها.
 
وقال غاندي إن الفئران التي قدمت إليها أطعمة منخفضة الدسم كانت أقل تعرضا للإصابة بمرض الزهايمر وبخطر الإصابة بالخرف، كما أن المناطق المسؤولة عن الذاكرة لم تتأثر كثيرًا.
 
وتطرقت دراسات كثيرة نشرت مؤخرًا في الولايات المتحدة إلى تأثير الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتينات والدهون على الخلايا العصبية الأمر الذي يجعلها عرضة للإصابة بالزهايمر. 

المصدر : يو بي آي