نبهت دراسة طبية حديثة مرضى السكري إلى أن قدراتهم الذهنية تتأثر سلبيا بالإصابة بالمرض خصوصا مع التقدم في العمر.

وقال باحثون كنديون من جامعة ألبرتا إن السكري يمكن أن يؤثر على وظائف المخ ويسبب اضطرابا في نوعين من الوظائف الذهنية لدى البالغين في كل فئات العمر.

وفي اختبارين للوظائف العقلية وهما الأداء التنفيذي وسرعة رد الفعل، وجد فريق الباحثين أن البالغين الأصحاء أدوا بشكل أفضل كثيرا من مرضى السكري.

وقال المشرف على الدراسة روجر ديكسون الذي شارك في الدراسة إن السرعة والأداء التنفيذي للوظائف من المكونات الرئيسية للصحة الإدراكية.
 
ويشمل الأداء التنفيذي القدرة على التركيز والاستفادة من المعلومات الجديدة لحل المشكلات وإعطاء إجابات متعمقة على الأسئلة.

وأشار إلى أن التباطؤ المعرفي لن يكون ملحوظا في معظم كبار السن من مرضى السكري، لكنه يبدو واضحا مثلا في ألعاب الفيديو التي تتطلب رصدا أو استجابات سريعة ودقيقة.

وقال الباحثون الذين نشروا نتائج دراستهم في دورية "نيوروسايكولوجي" إن الدراسة أجريت على 41 بالغا تتراوح أعمارهم بين 53 و90 عاما مصابين بالنوع الثاني من السكري و424 بالغا في صحة جيدة.
 
وذكر ديكسون أن الدراسة رصدت اختلافات قليلة بين البالغين فوق وأقل من 70 عاما، مما يشير إلى أن التغيرات تحدث في سن مبكرة.

وقال "قد يكون هناك بعض السبل لتعويض هذه التغيرات مبكرا بإدارة ملائمة على الأقل".
ومن المعروف أن السكري يزيد خطر الإصابة بأمراض مثل ألزهايمر، ويمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تلف الأوعية الدموية والأعصاب والإضرار بعديد من الأعضاء.
 
وأظهرت دراسة نشرت في يوليو/تموز الماضي أن المصابين بالسكري الذين يعالجون بالأنسولين وحبة دواء للسكري هم أقل عرضة للإصابة بمرض ألزهايمر من الذين يعالجون بالأنسولين فقط.
 
انتشار
يذكر أن هناك ما لا يقل عن 194 مليون مريض بالسكري في العالم، وتتوقع منظمة الصحة العالمية ارتفاع هذا الرقم إلى أكثر من 300 مليون بحلول عام 2025.

ومعظم مرضى السكري يعانون من النوع الثاني من السكري الذي كان يسمى من قبل السكري الذي يحدث مع التقدم في العمر والذي ينخفض فيه إفراز البنكرياس للأنسولين أو يصبح الجسم أقل قدرة على الاستفادة منه.

ويمكن السيطرة على هذا النوع باتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية وهناك أنواع مختلفة من الأدوية في السوق لعلاجه.

المصدر : تايمز,رويترز