أكدت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين يقومون بمجهود ذهني قوي أثناء القراءة والكتابة يستهلكون سعرات حرارية أكثر من غيرهم ممن لا يقومون بأي نشاط.

وسجل الباحث بجامعة لافال الكندية الدكتور أنجلو ترمبلاي الذي أنجز الدراسة، السعرات الحرارية لـ14 متطوعا بعد تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات حيث طلب من المجموعة الأولى الاسترخاء والجلوس في وضع مريح، ومن الثانية القراءة وتلخيص نص معين، في حين طلب من الثالثة الخضوع لسلسة اختبارات على الحاسوب تتطلب اليقظة الذهنية وقوة الذاكرة والتركيز.

ثم طلب ترمبلاي من المجموعات الثلاث تناول ما يستطيعون من الطعام من مقصف في المكان نفسه.

وبحسب الدراسة التي نشرت في "مجلة الطب النفسي" فإن الذين كلفوا القيام بمهام تتطلب بذل جهد ذهني عادي استهلكوا ثلاثة سعرات حرارية أكثر من نظرائهم الذين كانوا في حالة راحة و استرخاء.

كما تبين أن الذين طلب منهم تلخيص نص صعب استهلكوا 203 سعرات حرارية و253 سعرة حرارية أكثر بعد خضوعهم لاختبارات حاسوب مقارنة بنظرائهم الذين كانوا في وضع استرخاء وراحة تامة.

وقال ترمبلاي إن عينات الدم التي أخذت قبل وأثناء وبعد كل جلسة اختبار أظهرت أن الذين قاموا بجهد ذهني قوي كانت مستويات الغلوكوز والأنسولين متذبذبة لديهم مقارنة بأفراد المجموعة التي لم تبذل أي جهد وكانت في وضع مريح تماما.

المصدر : يو بي آي