كشفت دراسة بريطانية حديثة أن اكتئاب الأم خلال الحمل قد تنتج عنه بعض التأثيرات الضارة في المراحل الأولى من نمو الطفل بعد ولادته.

وقال الباحث بمركز صحة الأطفال والمراهقين بجامعة ويست إنغلاند في بريستول الدكتور تويتي ديف إن اكتئاب الأم خلال الحمل "له تأثير سلبي على النمو الإدراكي للطفل حتى إذا أخذ في الاعتبار الاكتئاب بعد الولادة".

وأضاف ديف "معروف على نطاق واسع أن الاكتئاب بعد الولادة له تأثير سلبي على نمو الطفل، ولكن هذه هي أول دراسة تبين أن أطفال الأمهات اللائي كن في وضع مزاجي سيئ خلال الحمل معرضون أيضا للخطر".

وشملت الدراسة التي نشرت في دورية بيجيهاوجي الطبية، تسعة آلاف و244 سيدة وأطفالهن وكانت ألف و565 سيدة أو 14% يعانين من الاكتئاب خلال الحمل.

المصدر : رويترز