المصابون بالربو والبدانة يحتاجون لمتابعة أكبر وعناية أكثر (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت دراسة جديدة أن احتمالات تدهور الحالة الصحية للمصابين بالربو مع البدانة، ودخولهم المستشفى تزيد خمس مرات عن نظرائهم غير البُدَّن.

وأوضحت نتائج الدراسة التي شملت 1113 عضوا بمنظمة للرعاية الصحية أعمارهم فوق 35 عاما كانوا مصابين بدرجة نشطة من الربو.

وفي فحص تأثير البدانة على الربو درس عضو منظمة كايسر برماننتي في بورتلاند بولاية أوريغون الدكتور ديفد موسين وزملاؤه عددا من العوامل معروف عنها التأثير على المرض منها التدخين والعلاج بشبيهات الكولسترول ومرض ارتجاع المعدة.

وبمقارنتهم بالمرضى ذوي الأوزان المعتادة كان البُدّن أكثر عرضة بـ2.7 مرة لأن يكون لديهم تحكم ضعيف في الربو وأكثر احتمالا بـ4.6 مرات لتكوين تاريخ يرتبط بالعلاج من المرض. ونشر فريق الدراسة نتائج التقرير في دورية الحساسية والمناعة.

وقال عضو مركز كايسر برماننتي سان دييغو الطبي الدكتور مايكل شاتز إن مفاد هذه الدراسة "أن البدن المصابين بالربو يحتاجون لمتابعة أكبر وعناية أكثر من غيرهم لأنه يصعب التحكم في مرضهم، لذا فإن الاحتمالات كبيرة بأن ينتهي بهم المطاف في المستشفى".

المصدر : رويترز