قال باحثون بريطانيون إن السبب الذي يجعل الرجال يصابون بأمراض القلب أكثر من النساء اللواتي ينتمين إلى الفئة العمرية نفسها، قد يعود إلى هرمونات الجنس.

وقال الباحث في جامعة ليستر الدكتور ماكسيج توماسفيسكي إن السبب وراء ذلك قد تكون له علاقة بتأثيرات جنسية معينة تؤثر على الهرمونات الجنسية التي تتكون بشكل طبيعي في الجسم.
 
وأجرى توماسفيسكي وزملاؤه في جامعة ليستر دراسة حول الطريقة التي يتفاعل بها بعض الهرمونات الجنسية وعلى رأسها هرمون الإستروجين مع ثلاثة عوامل رئيسية لها علاقة بأمراض القلب والكوليسترول وضغط الدم والوزن لدى 933 من الذكور في التاسعة عشرة من العمر.

وبحسب الدراسة التي نشرتها مجلة آثروسكلوروزيس فإن الإستروجين له علاقة بزيادة معدلات الكوليسترول "الرديء" و"الجيد" عند الرجال.

وقال توماسفيسكي إن هذه الدراسة تشير إلى أن بعض هرمونات الجنس قد يعلب دوراً أساسياً في إصابة الرجال بأمراض القلب حتى قبل أن تظهر عوارض الإصابة بأمراض القلب التاجية أو الجلطة الدماغية.

وأضاف أنه وجد علاقة بين هذه الهرمونات والإصابة بأمراض القلب والجلطة الدماغية عند الرجال قبل أن يتبين علماء آخرون ذلك بفترة طويلة.

المصدر : يو بي آي