بيل غيتس: حان الوقت لتطوير لقاحات تستأصل الملاريا تماما (الفرنسية-أرشيف)

تبرع مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس بمبلغ 168.7 مليون دولار لتطوير لقاحات للملاريا، وهو جزء من تمويل بقيمة ثلاثة مليارات أعلن عنه أمس الخميس للتغلب على أكبر مرض فتاك في أفريقيا.

وقال غيتس إن التمويل لصالح "مبادرة باث للقاح الملاريا" بالتعاون مع شركة "غلاكسو سميث كلاين"، سيدعم أبحاث لقاحات "الجيل القادم" للتوصل إلى حماية تدوم لفترة أطول ضد المرض الذي ينقله البعوض.

وجاء الإعلان عن التمويل على هامش قمة خاصة نظمها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لتقييم أهداف الألفية للتنمية لخفض الفقر في العالم إلى النصف بحلول العام 2015 ومن بينها التصدي للملاريا.

وقال غيتس الذي تنحى عن منصبه في مايكروسوفت في يونيو/حزيران الماضي للتركيز على الأعمال الخيرية "إنني مفعم بالأمل بأن لقاح الملاريا الذي هو الآن في اختبارات متقدمة سيثبت أنه فعال، لكن هذا سيكون الخطوة الأولى".

وأضاف قائلا "الآن حان الوقت لتطوير جيل جديد من اللقاحات أكثر فعالية ويمكن أن تساعد يوما ما على استئصال الملاريا تماما".

مضاعفة الإنفاق
وقال كونسرتيوم "رول باك مالاريا بارتنرشيب" الدولي للصحة الذي يضم وكالات تابعة للأمم المتحدة وشركات صناعة الدواء الرائدة وخبراء الإغاثة أمس الخميس إنه ينبغي أن ينفق العالم أكثر من خمسة مليارات دولار سنويا لمنع الوفيات بالملاريا، وهو ما يوازي خمسة أضعاف المبلغ الذي ينفق حاليا.

وقال البنك الدولي أمس إنه سيزيد الإنفاق على مكافحة الملاريا في أفريقيا بمقدار 1.1 مليار دولار وسيركز على جمهورية الكونغو الديمقراطية ونيجيريا اللتين تشكلان 30-4 0%من مجموع الوفيات بالملاريا في أنحاء العالم.

وقال رئيس البنك روبرت زوليك إن دولا مثل إثيوبيا ورواندا وزامبيا حققت تقدما في خفض الوفيات بالملاريا عبر توزيع شبكات الأسرة وتوفير المزيد من الأدوية الفعالة منخفضة التكلفة لعلاج المرض.

المصدر : رويترز