قال باحثون إن أكل السمك في مراحل الطفولة المبكرة يمكن أن يمنع الإصابة بمرض الأكزيما في ما بعد.
 
ويضيف الباحثون إن الأطفال الذين يأكلون السمك عندما تكون أعمارهم دون الأشهر التسعة ينخفض احتمال إصابتهم بالمرض بنسبة 24% بحلول بلوغهم العام مقارنة بنظرائهم الذين لا يقدم لهم آباؤهم هذه المادة الغذائية.

وتابع باحثون سويديون حالة حوالي 17 ألف طفل منذ ولادتهم وحتى مراحل طفولتهم، وقالوا إنه إذا كان للطفل أم أو أب أو أحد من أفراد عائلته يعاني من الأكزيما فإن خطر إصابته بهذا المرض تزداد في السنوات الخمس الأولى من عمره.

وقال الدكتور برنت ألم من مستشفى الملكة سيلفيا للأطفال في السويد "إننا نعتقد أن هذه نسبة منخفضة ولها أهميتها" وأضاف "تدفعنا هذه الدراسة للمضي قدماً وإجراء المزيد من الأبحاث في هذا الجانب".

وأثار الازدياد المتصاعد في حالات الإصابة بأمراض الحساسية الجلدية، ومن بينها الأكزيما في العقود القليلة الماضية بين الأطفال قلق المسؤولين السويديين.

وفي هذا السياق، قال الدكتور دافيد فليشر إن الأطعمة التي تسبب الحساسية ومن ضمنها منتجات الألبان والأجبان والبيض والفستق والمأكولات البحرية لها علاقة بالأكزيما وبعض أمراض الحساسية الأخرى.

ويعتقد باحثون أن الأسماك الغنية بالأحماض الدهنية أوميغا-3 قد تلعب دوراً في الحماية من مرض الأكزيما، ولكنهم لا يستطيعون معرفة المادة التي تفعل ذلك.

المصدر : يو بي آي