حذر باحثون ألمان من أن المقاعد الساخنة في السيارات تقلل الخصوبة لدى الرجال.

واكتشف الباحثون في جامعة جيسن أن الجلوس ساعة واحدة فقط على كرسي سيارة ساخن قد يتسبب في ارتفاع حرارة الخصية إلى 39.7 درجة مئوية.

وهذه الدرجة تزيد بأربع أو خمس درجات مئوية عن أقصى حرارة مناسبة لإنتاج حيوانات منوية صحيحة، وهذه الحرارة الأخيرة تقل بنحو درجتين عن حرارة جذع الجسم التي تبلغ 37 درجة مئوية، حسبما أفادت نتائج البحوث التي نشرت في مجلة "نيو ساينتست".

وقام الباحثون الألمان بتثبيت حساسات حرارة لخصي ثلاثين متطوعا صحيحا جلسوا بعد ذلك على مقاعد ساخنة بالسيارات لمدة تسعين دقيقة.

وكشف الاختبار الذي أجري بعد ساعة عن ارتفاع حرارة الخصي إلى 37.3 درجة مئوية في المتوسط وهي بذلك تزيد بنحو درجتين عن الحد الأقصى المناسب لإنتاج حيوانات منوية، بينما بلغت الحرارة عند أحد المبحوثين بعد ستين دقيقة 39.7 درجة مئوية.

وفيما يتعلق بمعدل الحرارة في الرجال الذين لا يستخدمون تكنولوجيا المقعد الساخن في السيارة كشفت الدراسة عن بلوغ حرارة الصفن في المتوسط إلى 36.7 درجة.

وقال رئيس مجموعة الدراسة إندريس يونج وفريقه الجامعي إن حدوث زيادة ولو كانت طفيفة في حرارة الخصيتين -كما بينته بيانات البحث- يكفي لإحداث أثر ضار بإنتاج حيوانات منوية صحيحة.

المصدر : الألمانية