أنجبت امرأة أول طفلة من جنين مجمد بمستشفى محلي في بنغلاديش بعد فترة حمل استغرقت 37 أسبوعا.

وأطلق فريق الأطباء الذي أجرى عملية قيصرية للأم برئاسة أخصائية أمراض النساء والتوليد بمستشفى كلية الطب التابعة للدولة الدكتورة رشيدة بيجوم على الطفلة المولودة اسم (أبسرا)، أي الجميلة.

وتعد تلك أول محاولة لإنجاب أول طفل أنابيب في بنغلاديش بعد قيام رشيدة والفريق الطبي بتخصيب 14 جنينا قبل عام، حيث تم نقل ثلاثة منهم إلى رحم الأم، إلا أن هذه العملية أصابها الإخفاق.

وتم الاحتفاظ بالأجنة المخصبة الباقية في ثلاجة لمدة أربعة أشهر، ظل أربعة منهم على قيد الحياة، وتم نقلهم إلى رحم الأم، ولكن لم يستمر سوى واحد منهم أنجبته الأم (36 عاما) أخيرا.

وقالت رشيدة التي قادت فريقا من خمسة أطباء بالمستشفى إن "عملية التوليد جرت بدون أي صعوبات، بدءا من نقل الجنين إلى رحم الأم حتى ولادة الطفلة".

وأشارت رشيدة إلى أن "أبسرا التي يصل وزنها إلى 3.2 كيلوغرامات بحالة صحية جيدة".

ويذكر أن أول ولادة طفل من جنين مجمد تمت في ملبورن بأستراليا عام 1984، فيما ولد أول طفل مجمد بقارة آسيا في سنغافورة بعد ذلك بثلاث سنوات، علما بأن أطول فترة زمنية يبقى فيها جنين مجمد في حالة نشطة تصل إلى 13 عاما.

المصدر : الألمانية