الناجون من فيضانات الهند مهددون بالأوبئة
آخر تحديث: 2008/9/2 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/9/2 الساعة 15:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/3 هـ

الناجون من فيضانات الهند مهددون بالأوبئة

الأوبئة قد تقضي على من نجوا من فيضانات الهند ونيبال (الفرنسية)
حذر عاملون في منظمات إنسانية اليوم الثلاثاء من أن مئات الآلاف من الناجين من أسوأ فيضانات يشهدها شرق الهند وجنوب نيبال منذ 50 عاما، يواجهون خطر انتشار الأوبئة في المخيمات التي تؤويهم.
 
ولاحظ هؤلاء العاملون تزايدا في حالات الإصابة بالإسهال والحمى والالتهابات الرئوية في الوقت الذي يعاني منه اللاجئون في المخيمات من قلة مياه الشرب الصالحة وسوء الأوضاع المعيشية والصحية.
 
وقد أدت الأمطار الموسمية -التي سقطت في 18 أغسطس/آب الماضي على منطقة بهار الواقعة على الحدود مع نيبال- إلى فيضان نهر كوسي الذي غمرت مياهه مجرى مجاور لنهر قديم جفت مياهه منذ قرون.
 
كما غمرت المياه مئات القرى مكونة دلتا جديدة بلغ عرضها 1.6 كلم وأدت إلى انقطاع الملايين عن العالم، وقتل نحو 100 شخص خلال أسبوعين.
 
وقد أعرب المسؤول في صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) موكش بوري عن قلقله من تزايد حالات الإسهال والحمى داخل المخيمات قائلا "إنه حين يكون هناك الكثير من الناس في مكان واحد، فمن الطبيعي أن تحصل بعض حالات الإسهال أو الالتهابات الأخرى، لكن هذه الحالات في المخيمات تتضاعف وقد أصبح ذلك مقلقا مما يتطلب مراقبة من كل الهيئات".
 
منكوبو نيبال
ولم يختلف الحال في المخيمات التي نصبت على جانبي الحدود الهندية/النيبالية والتي تضم أكثر من 60 ألف نيبالي إذ قالت الموظفة في مكتب المساعدة الإنسانية التابع للمفوضية الأوروبية ماليني مورزاريا "ليست هناك أي مساعدات باستثناء المواد الغذائية".
 
وقالت متحدثة أخرى من ساهارسا في بهار "المهم الآن هو تنظيم المخيم لتأمين مراحيض ومياه للشرب وحد أدنى من الرعاية الصحية للناس".
 
من جهته قال دورغا بانداري المسؤول عن دائرة سانساري إنه في جنوب نيبال "توفي ستة ناجين على الأقل من جراء أمراض مختلفة في المخيم".
 
وقال سانجيف كافل من الصليب الأحمر النيبالي "هناك أشخاص يعانون من الحمى والتهابات رئوية وإسهال"، معبرا عن خشيته من انتشار أوبئة مثل الكوليرا.
المصدر : الفرنسية