تردي الوضع الصحي يهدد مئات العائدين للجنوب بعد سنوات الحرب (الفرنسية-أرشيف)
قال بول ميونق حاكم ولاية شمال بحر الغزال بـجنوب السودان إن 92 شخصا توفوا بسبب الإسهال جراء تردي الأوضاع الصحية في عدة مناطق حول مدينة أوِيل التي غمرتها السيول والأمطار.
 
وأضاف أن أكثر من 600 أسرة من العائدين طواعية إلى المنطقة تواجه ظروفا صعبة فوق الإمكانات المتوفرة لإدارته.
 
وأشار إلى أن ولايته وجهت نداء لحكومة الجنوب والحكومة المركزية لضبط الموقف.
 
وفي عام 2006 أعلنت منظمة الصحة العالمية أن أكثر من 500 توفوا بمرض الكوليرا في جنوب السودان.

ويتسبب ازدحام البلدات في جنوب السودان بعد عودة مئات الآلاف إلى ديارهم عقب اتفاق السلام في 2005 والعيش في مناطق مكدسة وفي ظروف غير صحية في انتشار العديد من الأمراض.

المصدر : الجزيرة