وقع وزراء الصحة والبيئة الأفارقة أمس الجمعة في العاصمة الغابونية "إعلان ليبرفيل" الذي يلتزمون فيه بتشكيل حلف إستراتيجي على الصعيدين الصحي والبيئي بهدف تقليص عدد الوفيات في القارة السوداء.

وقالت وزيرة الصحة الغابونية أنجيليك نغوما، التي ترأست أول اجتماع وزاري أفريقي حول الصحة والبيئة في ليبرفيل، "هذا المؤتمر سيظل في سجلات التاريخ الأفريقي، فبدل أن نتدخل كل مرة كإطفائيين في الموضوع الصحي ينبغي التدخل قبل ذلك واتخاذ تدابير وقائية بدل التدابير العلاجية".

واعتبر مدير فرع أفريقيا في منظمة الصحة العالمية الطبيب الأنغولي لويس غوميز سامبو أن الهدف هو "إنقاذ ملايين الأشخاص من التأثيرات الضارة الناتجة عن التبدلات البيئية".

ثنائية الصحة والبيئة
وتنسب منظمة الصحة العالمية 23% من الوفيات في أفريقيا، أي أكثر من 4.2 ملايين حالة، إلى "عوامل خطيرة تتصل بتدهور البيئة مع تأثيرات خاصة تمس الأشخاص الأكثر فقرا".

ويحض إعلان ليبرفيل "الحكومات على اتخاذ إجراءات ملائمة لإحداث التغييرات الضرورية على المستوى الإستراتيجي والمؤسساتي وعلى صعيد الاستثمارات التي تتيح استخلاص أكبر قدر من التعاون بين الصحة والبيئة من القطاعات الأخرى المعنية".

وقالت مديرة قسم الصحة العامة والبيئة في منظمة الصحة العالمية الطبيبة الإسبانية ماريا نيرا إن "إستراتيجية وقائية كبيرة قد انطلقت، وسنتصدى أخيرا لمعرفة أسباب الأمراض عبر حلف بين الصحة والبيئة".

المصدر : الفرنسية