اكتشاف طحالب بحرية يمكن استخدامها لمعالجة الإيدز
آخر تحديث: 2008/8/31 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/31 الساعة 12:41 (مكة المكرمة) الموافق 1429/9/1 هـ

اكتشاف طحالب بحرية يمكن استخدامها لمعالجة الإيدز

المواد غير السامة في الطحالب قد تكون فعالة في معالجة مرضى الإيدز (رويترز-أرشيف)
أكد علماء برازيليون أنهم اكتشفوا في طحالب بحرية عناصر يمكن استخدامها لمعالجة الإصابة بفيروس الإيدز والوقاية منه.
 
ولم يكشف معهد أوزفالدو كروز الذي أشرف على الدراسة أسماء هذه العناصر لكنه أكد أنه حصل على نتائج "واعدة" أثناء تجارب أولية غير سريرية، ملمحا إلى إمكانية إجراء تجارب سريرية على المرضى عام 2010 إذا تقدمت التجارب وفقا للمخطط.
 
ودرس الباحثون 22 عنصرا طبيعيا موجودا في الطحالب البحرية على الساحل البرازيلي واختاروا منها ثلاثة لإعداد مضادات لفيروس "أتش آي في".
 
وقال المتخصص في نظام المناعة لويس روبرتو كاستيلو برانكو "إن الفارق الكبير هو ضعف سمية هذه المواد في حين أن الأدوية المتوافرة ناجعة لكنها سامة".
 
وأضاف أنه "إذا جرى كل شيء كما هو متوقع فإننا سنبدأ في عام 2010 المرحلة السريرية مع تجارب على مرضى".
 
وبحسب المعهد فإن هذه التقنية العلاجية الجديدة ستسمح بمعالجة مرضى لم يتجاوبوا مع تركيب الأدوية الموجودة في الأسواق حاليا، كما أن المصدر الطبيعي للمادة (طحالب غير سامة) هو صمام أمان لتطبيق المنتوج.
المصدر : الفرنسية