اليوغا تساعد على الصفاء الذهني وتقوية الجسد (الأوروبية)
 قال باحثون من الهند إن اليوجا يمكن أن تحد من الهبات الحرارية والعرق الليلي بين النساء اللائي يجتزن مرحلة انقطاع الطمث، وأشاروا إلى أنها يمكن أن تزيد من حدة وظائفهن العقلية أيضا.
 
ويعزو الباحثون ذلك لما تتضمنه اليوغا من الجلوس في أوضاع معينة والتنفس والتأمل، ويقولون إن من شأن هذه الأوضاع العمل على إبطاء معدل تدفق الأفكار إلى المخ مما يساعد على الراحة والاسترخاء.
 
تجارب ومقارنات
وللتحقق مما إذا كانت اليوغا ستساعد النساء في الأعراض البدنية والإدراكية لانقطاع الطمث اختار الباحثون 120 امرأة في مرحلة انقطاع الطمث تراوحت أعمارهن بين أربعين عاما و55 عاما لكي يمارسن اليوغا أو تدريبات بسيطة لتقوية العضلات وتمديدها خمسة أيام أسبوعيا لمدة ثمانية أسابيع.
 
واستمعت النساء في مجموعة اليوغا أيضا إلى محاضرات بشأن استخدام اليوغا للسيطرة على الإجهاد وموضوعات أخرى متصلة باليوغا في حين استمعت النساء في مجموعة المقارنة إلى محاضرات بشأن الحمية الغذائية والتدريبات البدنية وفسيولوجية انقطاع الطمث.
 
ووجد الباحثون أنه بعد ثمانية أسابيع أظهرت النساء في مجموعة اليوغا تراجعا ملحوظا في الهبات الحرارية والعرق خلال الليل واضطرابات النوم في حين لم تظهر النساء في مجموعة التحكم ذلك.
 
وأظهرت المجموعتان تحسنا في اختبار للانتباه والتركيز على الرغم من أن التحسن في مجموعة اليوغا كان أكبر بشكل ملحوظ.
 
وفي اختبار بشأن الذاكرة والذكاء مع عشرة مكونات تحسنت مجموعة اليوغا في ثمانية في حين تحسنت مجموعة التحكم في ستة.
 
وكان التحسن أكبر بشكل ملحوظ في مجموعة اليوغا عن مجموعة التحكم في سبعة اختبارات فرعية.
 
ويقول الباحثون إن الدراسة الحالية تظهر تفوق اليوغا على النشاط البدني في تحسين الوظائف الإدراكية وهو ما يمكن أن يعزى إلى التركيز على ضبط التنفس وتزامن التنفس مع حركات الجسم والاسترخاء.

المصدر : رويترز