حذرت جمعية صحية أميركية غير ربحية مما أسمته الهوس بالرشاقة والجمال لبلوغ "الكمال الجسماني" لدى الفتيات والنساء.
 
وقالت الجمعية التي تدعي "واي دبليو سي أي" إن الاهتمام المبالغ فيه من قبل الكثير من النسوة والفتيات بشكلهن الخارجي يزيد من إقبالهن على أساليب غير صحية ومؤذية في كثير من الأحيان.
 
وقالت تراسي لاكاتوا من "واي دبليو سي أي" إن بعض هؤلاء النسوة يعرضن صحتهن للخطر مثل التدخين بشراهة من أجل صد شهيتهن عن الطعام، أو قد يخضعن لعمليات جراحية للتخلص من الوزن الزائد، مشيرة إلى أن مثل هذه الأساليب قد تنعكس بشكل سلبي عليهن من النواحي النفسية والعاطفية.

وأضافت لاكاتوا "أعتقد أن الهوس بالجمال وبالشكل الخارجي للجسم يؤثر بشكل كبير على الفتيات والنساء بشكل عام"، مشيرة إلى أن بعض هؤلاء "يؤذين أنفسهن عمدا أملاً في بلوغ "الكمال والجمال الجسدي".

وقالت لاكاتوا إن وسائل الإعلام تلعب دوراً سلبياً في تشجيع هؤلاء الفتيات عبر نشر الكثير من الأخبار وصور الممثلات والشهيرات اللواتي تخفق نساء عاديات كثيرات في تقليدهن.

المصدر : يو بي آي