البدانة والسكري يزيدان مخاطر الإصابة بأمراض القلب
آخر تحديث: 2008/8/16 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/8/16 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1429/8/15 هـ

البدانة والسكري يزيدان مخاطر الإصابة بأمراض القلب

أوضحت نتائج دراسة جديدة أن الأشخاص المصابين بالبدانة والبول السكري معًا من المرجح جدا أن يصابوا بأمراض في القلب خلال حياتهم.

ووجد الباحثون أنه من بين أكثر من 3400 بالغ شملتهم دراسة أميركية حول أمراض القلب أجريت على المدى الطويل، زادت احتمالات إصابة النساء البدينات المصابات بالبول السكري بنسبة 80% تقريبا، بأمراض القلب في مرحلة معينة، وبالنسبة لنظرائهن الذكور بلغت تلك الاحتمالات 90% تقريبا.

واستندت المخاطر على مدار الحياة إلى احتمال أن شخصا عمره 50 عاما سيصاب بمرض بالقلب في الأعوام الثلاثين القادمة.

مخاطر مطردة
ومن الشائع أن يكون هناك أشخاص مصابون بالبدانة والبول السكري في آن واحد. وتظهر النتائج الجديدة التي نشرت في دورية "رعاية مرضى البول السكري" أن البول السكري في حد ذاته يزيد بشكل كبير من مخاطر الإصابة بأمراض القلب خلال العمر، وأن البدانة تزيد من تدهور هذا الموقف.

وكتبت عضو المعهد الوطني للقلب والرئة والدم في بيثيسدا في ماريلاند الدكتورة كارولين أس فوكس وزملاؤها قائلين إن مخاطر إصابة النساء ذوات الوزن الطبيعي اللائي لا يعانين من مرض البول السكري، بأمراض القلب على مدار الحياة بلغت 34%، وبلغ خطر إصابة النساء ذوات الوزن الطبيعي المصابات بالبول السكري بهذا المرض 55%.

وجاء احتمال إصابة البدينات اللائي لا يعانين من البول السكري بأمراض بالقلب 47%، في حين بلغت المخاطر لدى المصابات بالبول السكري نسبة 79%.

ويعد هذا النمط مماثلا بالنسبة للرجال حيث بلغت مخاطر الإصابة بأمراض القلب على مدار الحياة نسبة 49% بين الرجال ذوي الوزن الطبيعي غير المصابين بالبول السكري، ومخاطر نسبة إصابة الرجال ذوي الوزن الطبيعي المصابين بالبول السكري 77%.

ويواجه الرجال المصابون بالبدانة دون البول السكري مخاطر إصابة بمرض بالقلب على مدار الحياة بنسبة 67% في حين بلغت هذه المخاطر بالنسبة للرجال المصابين بالبدانة والبول السكري 87%.

ويشير الباحثون إلى أن عدد الأميركيين المصابين بالبدانة  من المتوقع أن يرتفع إلى 48.3 مليون شخص بحلول 2050 وأن أمراض القلب الناجمة عن الإصابة بالبول السكري في تزايد بالفعل فيما يبدو.

وحذروا من أن "هذا الاتجاه ربما يستمر في التدهور إذا لم تتغير هذه المعدلات".

المصدر : رويترز

التعليقات