قال فريق من العلماء الدوليين إنه طور علاجاً تجريبياً بإمكانه القضاء على نصف الجراثيم التي تسبب الزكام عند البالغين ومعظم أنواع الزكام عند الأطفال تقريبا.

وذكر موقع هيلث لاين على الإنترنت أن الحبة "بي تي أي 798" BTA798 يمكنها القضاء على الزكام ومنع الإصابة بأي نوع من الالتهابات القاتلة عند الذين يعانون من الربو.

وأشار إلى أنها مفيدة أيضاً للمصابين بمرض تليف البنكرياس الحوصلي.

وأكد الباحث بيتر كوك أن هذه الحبة تهاجم الالتهابات وتمنعها من الانتشار والفتك بخلايا الجسم، موضحا أن ذلك يشكل تطوراً هاماً في مكافحة الزكام في العالم.

وأضاف كوك أن التجارب التي أجريت في مختبرات بريطانية أظهرت أن الحبة الجديدة قضت على كمية كبيرة من فيروسات الزكام خلال ساعتين.

وقال إنها قد تطرح في الأسواق خلال السنوات الخمس المقبلة شرط التأكد من نجاحها بشكل تام.

المصدر : يو بي آي