أوروبا تدرس تسويق منتجات حيوانات مستنسخة وسط تحذيرات
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/7/25 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1429/7/23 هـ

أوروبا تدرس تسويق منتجات حيوانات مستنسخة وسط تحذيرات

تدرس المفوضية الأوروبية احتمال تسويق منتجات حيوانات مستنسخة، لكن قبل إصدار موقفها النهائي قالت إنها تنتظر نتائج استطلاع ستنشر نتائجه في الخريف القادم لدى مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يبدون تخوفا من تناول منتجات حيوانات مستنسخة.
 
وأشارت المفوضية تعليقا على تقرير علمي أوروبي بهذا الشأن إلى أن التقرير يطرح مخاوف تتعلق بصحة الحيوانات المستنسخة وسلامتها.
 
وقد أعربت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية عن قلقها اليوم على صحة وسلامة الحيوانات المستنسخة وخصوصا تلك التي يقل عمرها عن ستة أشهر.
 
لكن رأيها كان أقل تشددا بشأن سلامة لحوم وحليب الحيوانات المستنسخة.
فالعلماء -وفق الدارسة- لا يرون أن لحوم وحليب المستنسخات السليمة صحيا تشكل أي خطر مقارنة مع منتجات الحيوانات المستولدة طبيعيا.
 
لكن رغم ذلك أكد رئيس اللجنة العلمية في الهيئة فيتوريو سلانو للصحفيين أن سلامة المنتجات الغذائية من لحوم الحيوانات المستنسخة غير مضمونة ويجب إجراء المزيد من الدراسات.
 
وأضاف "بالنسبة للماشية والخنازير فان المخاوف بشأن سلامة الغذاء تعتبر
غير محتملة ولكننا يجب أن نعترف بأن الأدلة ليست كافية، ونريد الحصول على قاعدة معلومات أكبر والمزيد من التوضيح".
 
وتناولت الدراسة منتجات الأبقار والخنازير المستنسخة فقط نظرا لتوفر معلومات موثقة بطريقة علمية عنها.
 
انتقاد وتأييد
"
يرفض كثير من المستهلكين والجماعات الدينية قضية الاستنساخ، فيما يرى مؤيدوه أن هذه التكنولوجيا تساعد في إنتاج المزيد من الحليب واللحم الطري
"
وفي يناير/كانون الثاني الماضي، انتقدت لجنة أخلاقيات أوروبية تعنى بالعلوم والتكنولوجيا الجديدة منتجات الحيوانات المستنسخة، مشيرة إلى المشكلات الصحية و"الآلام" التي تعاني منها المستنسخات.
 
جاء ذلك بعد أن سمحت الإدارة الأميركية للأغذية والأدوية بتسويق تلك المنتجات المستخلصة من ماشية وماعز وخنازير مستنسخة.

وقد تم بالفعل استنساخ المئات من الحيوانات خاصة في الولايات المتحدة بينما تمارس بريطانيا وألمانيا ضغوطا للسماح ببيع المنتجات المستخلصة من حيوانات مستنسخة في الأسواق الأوروبية.
 
وفي هذا السياق أكدت لندن أنها استوردت حيوانات صغيرة مستنسخة، ويرفض كثير من المستهلكين والجماعات الدينية قضية الاستنساخ، فيما يرى مؤيدوه أن هذه التكنولوجيا تساعد في إنتاج المزيد من الحليب واللحم الطري من خلال إنتاج حيوانات مقاومة للأمراض، وهم يؤكدون أن المنتجات مأمونة تماما.
المصدر : وكالات