حذرت الصحة العالمية اليوم الاثنين من أن السل المقاوم للعقاقير يمكن أن يشكل تهديدا على أمن الصحة العامة في العالم إذا لم تتمكن الدول الآسيوية من مكافحة انتشار المرض.

وقالت المنظمة إن السل المقاوم للعقاقير زاد من خطورة حدوث وباء قد تكون سبل السيطرة عليه مكلفة ومعقدة، حيث أن تكلفة العقاقير الخاصة بعلاج هذه السلالات تبلغ مائة ضعف تكلفة العقاقير المنتشرة الخاصة بعلاج السل العادي.

وأضافت الصحة العالمية أن كل مريض لا يتم علاجه يمكن أن ينقل العدوى إلى عشرة أشخاص سنويا.

كما أكدت أن 1% فقط ممن يقدرون بنحو 150 ألف مريض بالسل المقاوم للعقاقير شرق آسيا والمحيط الهادي، يحصلون حاليا على العلاج المناسب.

وحذر مدير مكتب المنظمة غرب الهادي -والذي يشمل شرق آسيا والمحيط الهادي ومقره مانيلا- من أن "السل المقاوم للعقاقير لا يتوقف عند حد.. ويشكل عدم السيطرة على وباء محلي تهديدا لاستقرار أمن الصحة العالمية".

وأضاف شيجيرو أومي أن "السل في مكان واحد.. يعني السل في كل مكان".

المصدر : الألمانية