توصل باحثون فنلنديون إلى أن ستيرول النباتات المستخدم عادة لخفض معدلات الكولسترول وتقليص فرص الإصابة بأمراض القلب، قد يسبب تقلص صمام الشريان الأبهر(الأورطي).

وقال ساتو هيلسكي من معهد ويهوري للأبحاث في مدينة هلسنكي الفنلندية إن ستيرول النباتات قد يوقف عملية امتصاص الكولسترول الغذائي في الجسم والأنظمة الغذائية الغنية بالخضار.

وعمد الباحثون إلى جمع عينات دم من 82 مريضاً يعانون من تقلص حاد في صمام الشريان الأبهر، ووجدوا أن الستيرول قادر على التكدس فيه.

وأكد الباحثون أن تقلص صمام الشريان الأبهر ينتج عن تكدس الكولسترول داخل الصمام بين البطين الأيسر والشريان الأبهر، ما يعيق جريان الدم ويزيد من الضغط على القلب.

وأوضح الباحثون أن 2% من الأشخاص فوق سن الـ65 وأكثر من 5% ممن يزيد عمرهم عن 85 عاما، يعانون من تقلص صمام الشريان الأبهر.

وأظهرت نتائج الدراسة التي نشرت في مجلة "ليبيد ريسرتش" أنه قد ينتهي الأمر بستيرول النباتات المفيدة بأن تصبح عامل خطر يهدد بالإصابة بتقلص صمام الشريان الأبهر، لكن لا بد من دراسات إضافية للتأكد مما إذا كانت للستيرولات الغذائية ومكملات الستيرول تأثيرات مختلفة.

يذكر أن الشريان الأبهر أو الأورطي هو الشريان الأكبر في جسم الإنسان، ويخرج من البطين الأيسر للقلب، ويوزع الدم الغني بالأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم عن طريق "الدورة الدموية الكبرى" التي تبدأ من البطين الأيسر وتنتهي في الأذين الأيمن.

المصدر : يو بي آي