ذكرت دراسة أجرتها باحثة أسترالية أن البدناء الذين يشكلون أكثر من نصف عدد الأستراليين البالغين اكتسب أغلبهم هذا الوزن الزائد منذ الطفولة.

وقالت ديانا باغنيني المتخصصة في البدانة في دراسة بجامعة سيدني إن بعض الآباء يعتقدون أن الوزن الزائد الذي تصل نسبته بين المراهقين بأستراليا إلى 13% سوف يزول بسن العاشرة، "وهذا ليس صحيحا".

وأكدت باغنيني وجود ضغوط تدفع بعض الآباء لتشجيع أطفالهم على زيادة ما يتناولونه من طعام حتى يوافقوا المعدل العادي ويكونوا من أصحاب الأجسام الضخمة، مشيرة إلى وجود اعتقاد لدى الكثيرين بأن ضخامة الجسم تعني أن الحجم العادي يفترض أن يكون أكبر.

وفي حين نفت الباحثة معاناة الأطفال طبيا من النحافة نبهت إلى ضرورة حرص الآباء الذين يحملون تصورا مسبقا لشكل أطفالهم على إعطائهم أطعمة صحية عوض فرض عادات للأكل عليهم.

المصدر : الألمانية