أشار مدير مركز أبحاث النوم في واشنطن الدكتور كريغ بيلنكي إلى أن وجود رغبة قوية لدى بعض الأصحاء في خفض ساعات النوم بشكل طوعي والسهر ساعة أو ساعتين أكثر في الليل أو الاستيقاظ من النوم قبل ساعة أو ساعتين من المعتاد، يقلص مستوى إنتاج الفرد في العمل ويعرضه للخطر.
 
وأضاف بيلنكي أن الإنسان بحاجة إلى ما بين 7 و8 ساعات من النوم في الليلة.

من جانبه قال الدكتور كريس كرايك من مركز أبحاث اضطرابات النوم في مستشفى هنري فورد في ديترويت إنه عندما تنخفض ساعات النوم إلى ست ساعات أو أقل في الليلة، تبدأ المشاكل الصحية.

ويعاني حوالي 40 مليون أميركي من اضطرابات النوم سنويا، وبعد أن كانوا ينامون قبل اختراع توماس أديسون للمصباح الكهربائي عام 1880 عشر ساعات في الليلة صار معدل نومهم الآن لا يتجاوز ست ساعات خلال أيام
الأسبوع و7 ساعات خلال عطلة نهاية الأسبوع.

المصدر : يو بي آي