يجب أخذ نوع الجنس بالاعتبار في الدراسات التي تقيم العلاقة بين التغذية واختلال عملية التمثيل الغذائي (الجزيرة نت)
أكدت دراسة حديثة الاختلاف بين الرجال والنساء  في كيفية امتصاص المعدلات المرتفعة من الفركتوز وهو سكر بسيط يكثر استخدامه في تحلية المشروبات والأطعمة.

وقال الأستاذ بكلية الطب والبيولوجيا في جامعة لوزان في سويسرا الدكتور لوك تابي وزملاؤه إن تناول الفركتوز بكميات كبيرة على المدى القصير بين الشبان أدى إلى زيادة الدهون الثلاثية في الدم وزيادة مقاومة الأنسولين، وهي عوامل مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والنوع الثاني من البول السكري.

وقال تابي إن "النساء يتخلصن من كمية السكر الزائدة بطريقة يحتمل أنها أقل ضررا بالصحة".

وأضاف تابي أنه لذلك السبب "يجب أن يؤخذ نوع الجنس بالاعتبار في الدراسات التي تقيم العلاقة بين التغذية واختلال عملية التمثيل الغذائي".

التغذية ونوعية الجنس

"
دكتور تابي: هناك سؤال قائم هو هل للفركتوز تأثيرات أكثر ضررا على الأفراد المعرضين لمخاطر كبيرة جراء اختلال التمثيل الغذائي؟
"
واختار تابي وزملاؤه 16 شخصا صحيحا وغير مدخن من النساء والرجال ذوي الأوزان الطبيعية وأعمارهم حول 23 عاما لاتباع نظامين غذائيين مختلفين لمدة 6 أيام فصلتهم فترة أربعة أسابيع من التنقية.

ولم يشارك الرجال الثمانية والنساء الثماني في رياضة أو تدريبات أثناء اتباع النظام الغذائي "الخاضع للسيطرة" أو النظام الغذائي الذي تضمن عصيرا بنكهة الليمون يحتوي على 35 غراما من الفركتوز.

ونوه تابي بأن "كمية الفركتوز المستخدمة في هذه الدراسة كانت كبيرة، مقارنة مع عدة لترات من الصودا يوميا"، وأجرى هو وزملاؤه 12 اختبار امتصاص سريع في اليوم أعقب إكمال المشاركين لكل نظام غذائي ثم أرسلت إلى مركز تحليل السكر.

وتسببت إمدادات الفركتوز لدى الرجال في زيادة ملحوظة في 11 من بين 12 عاملا من بينها زيادة بنسبة 5% في الجلوكوز الصائم وزيادة 71% في معدلات الدهون الثلاثية.

ووجد الباحثون على النقيض أن النساء أظهرن ارتفاعا بنسبة 4% في الجلوكوز و"انكسارا حادا ملحوظا" بزيادة نسبتها 16% في الدهون الثلاثية بعد النظام الغذائي المرتفع الفركتوز، وبشكل عام أظهرت النساء زيادة ملحوظة في 4 فقط من 12 عاملا اختبروا في هذه التجربة.

وأوصى الباحثون بأنه يجب أن تحدد مزيد من الدراسات بشكل دقيق الفروق بين الجنسين في طرق الامتصاص وأن تؤكد هذه الملاحظات عبر نسبة أكبر من المختبرين.

وخلص تابي الأمر قائلا "لا يزال هناك سؤال قائم هو هل للفركتوز تأثيرات أكثر ضررا على الأفراد المعرضين لمخاطر كبيرة جراء اختلال التمثيل الغذائي؟".

المصدر : رويترز