ربط تقرير أصدرته دائرة الإحصاءات العامة الأردنية بين زيادة الإصابة بالأمراض السارية وارتفاع حجم التلوث في المملكة.

وأظهر التقرير الذي نشر على الموقع الإلكتروني للدائرة اليوم الخميس ارتفاع نسبة الغازات المنبعثة المسببة لتلوث الهواء في الأردن ومن أهمها أول أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكربون، حيث ارتفع الأول من 390 ألف طن تقريبا عام 2000 إلى 570 ألف طن تقريبا عام 2007، كما ارتفع الثاني في عام 2000 من 16 ألف طن تقريبا إلى حوالي 21 ألف طن عام 2007.
 
وأوضح التقرير أن الأردن  شهد تغيرات في السنوات الخمس الأخيرة من حيث انتشار الأمراض السارية, إذ ارتفع عدد حالات الإصابة بمرض التيفوئيد والباراتيفوئيد من 32 إصابة في عام 2003 إلى 155 إصابة في عام 2004 ثم انخفض بعد ذلك إلى 16 إصابة في عام 2007، وبالمقابل ارتفع عدد حالات الإصابة بمرض الديسنتاريا من 258 إصابة في عام 2003 إلى 1902 إصابة في عام 2007.

كما لاحظ ارتفاع عدد حالات الإصابة بالتدرن الرئوي من 169 إصابة في عام 2003 إلى 179 إصابة في عام 2007.

المصدر : يو بي آي