60% من مرضى السل يموتون بسبب تأخر نتائج التشخيص
آخر تحديث: 2008/6/23 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/23 الساعة 12:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/20 هـ

60% من مرضى السل يموتون بسبب تأخر نتائج التشخيص

 
ذكر أطباء متخصصون في مرض السل أن الصعوبات الكبيرة التي تواجههم أثناء التعامل مع المرض بسبب قلة مختبرات التشخيص السريع يتسبب في وفاة 60% من المرضى.

وقال خبير الأمراض المعدية بجامعة كايتانو في بيرو ديفد مور خلال مؤتمر الأمراض المعدية المنعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور، إن المشكلة تكمن في تشخيص الحالات المرضية وإعطائها العلاج المناسب.

وأضاف مور أن دولا قليلة في العالم لديها مختبرات لاختبار مدى مقاومة المرض للعقاقير، ولا تتوجد وسائل نقل العينات إلى المختبرات ونقل النتائج بعد إتمامها من المختبرات بالكفاءة المطلوبة.

ويؤدي تأخير التشخيص إلى انتقال مزيد من العدوى إلى آخرين، ويموت 60% من المرضى قبل وصول نتائج اختبارات السل المقاوم للعقاقير.
 
وأوضح متخصصون في مرض السل خلال المؤتمر أن اختبارات التشخيص العاجية قد تتطلب خمسة أشهر للحصول على النتائج، وعادة ما يموت كثير من المرضى في تلك الأثناء.

ويحدث هذا بشكل خاص للمرضى المصابين بأنواع السل المقاومة للعقاقير، وهي أكثر صعوبة في العلاج.
المصدر : رويترز