فرار مرضى بأنواع خطيرة من السل في جنوب أفريقيا
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/6/15 الساعة 16:49 (مكة المكرمة) الموافق 1429/6/12 هـ

فرار مرضى بأنواع خطيرة من السل في جنوب أفريقيا

 
كشفت السلطات في جنوب أفريقيا أن مجموعة من المرضى المصابين بأنواع خطيرة من بكتريا السل فرت مجددا من محجر صحي في أحد المستشفيات بالبلاد.

وقال متحدث باسم السلطات إن المرضى الفارين وعددهم 19 شخصا كانوا يتلقون العلاج في مستشفى جوس-بيرسون بمدينة بورت إليزابيث الساحلية.

ولم تكن هذه أول عملية فرار يقوم بها المرضى بهذا المستشفى، حيث تمكن 33 مريضا بالسل من الفرار منذ شهرين تقريبا بعدما هددوا حراس المستشفى، كما فرت مجموعة أخرى من نفس المستشفى نهاية عام 2007.

يُشار إلى أن أكثر من ثلاثمائة شخص في جنوب أفريقيا لقوا حتفهم جراء إصابتهم بنوع من بكتريا السل معروف باسم (إكس دي آر) المقاوم لمعظم العقاقير.

وذكرت صحيفة سيتي برس الصادرة اليوم الأحد أن محافظة كيب الشرقية التي تعد من أكثر المناطق المصابة بداء السل في البلاد، سجلت وحدها 220 حالة إصابة بسلالة إكس دي آر لمرض السل الشديد المقاومة للمضادات الحيوية.

بينما يصل عدد المرضى المصابين بسلالة إكس دي آر الأقل مقاومة نسبيا للعقاقير وفقا لبيانات الصحيفة، إلى أكثر من ثلاثمائة مريض في نفس المنطقة.

وكان أطباء من الصحة العالمية قد حذروا من أن تفشي وباء السل سيكون له عواقب مميتة، وتم رصد أولى حالات الإصابة بالنوع السابق ذكره من بكتريا السل في جنوب أفريقيا عام 2006 بمنطقة توجيلا فيري حيث توفى 52 شخصا من 53 مصابا.

وكانت السلطات المختصة في جنوب أفريقيا قد أعلنت تنظيم حملات توعية بمخاطر المرض بعد عملية الفرار الجماعي التي قام بها المرضى نهاية عام 2007.

ويشكل مرضى السل خطرا كبيرا على غيرهم من الأشخاص حيث تنتقل العدوى في الغالب عبر العطس أو السعال.

المصدر : الألمانية