أفادت شركة تأمين ألمانية اليوم الأحد أن ثلث العاملين في بدالات الهاتف تقريبا تلقوا عام 2006 علاجا سريعا في المستشفيات بسبب إصابتهم باضطرابات نفسية.

فحسب بيانات شركة تيشنيكر كرانكنكاسه في دوسلدورف فإن
حالة نحو 32% من العاملين في مراكز الاتصالات بألمانيا شخصت باضطراب نفسي عام 2006.

وقالت الشركة إن الأطباء النفسيين لم يكتشفوا أي وظيفة أخرى يعاني أصحابها من إصابات نفسية، أكثر من العاملين في استقبال المكالمات الهاتفية.

وبلغ متوسط عدد أيام التغيب عن العمل بسبب الاضطرابات النفسية بين العاملين بمراكز الاتصالات 16 يوما في العام، مقارنة بخمسة أيام بين
المتخصصين في الفيزياء والرياضة.

وأكدت إحصائيات تيشنيكر كرانكنكاسه أن العاملين في التربية وفي المجال الاجتماعي من بين أكثر المعرضين للإصابات النفسية.

في حين كانت نسبة الإصابة باضطرابات نفسية أقل من المتوسط بين الأكاديميين والعاملين في مجالات التقنية الدقيقة.

أما متوسط عدد أيام الإصابة باضطرابات نفسية بين جميع العاملين سنويا بشكل عام، فقد كانت بحسب الإحصائية 11 يوما.

المصدر : الألمانية