نصحت الرابطة المهنية الألمانية لأطباء العيون بعرض الأطفال الذين لديهم رعشة في عيونهم على طبيب عيون بأسرع ما يمكن.
 
ومن بين الأسباب الأخرى التي تستدعي زيارة طبيب العيون الحساسية من الضوء أو ارتخاء الجفون أو ملاحظة حدوث تغير في لون حدقتي العين، لأن أن أيا من تلك الأمور يشير إلى وجود مشكلة.
 
وكقاعدة يجب أن يتم فحص عيون الأطفال لأول مرة فى وقت ما بين عمر 2.5 سنة و3.5 سنة حيث أن الخلل البسيط في الرؤية يمكن أن يؤدي إلى مشكلة دائمة في الإبصار، حسبما تقول الرابطة.
 
ويعتمد تطور نظر الطفل بالسنة الأولى على التفاعل بين العينين والمخ، وفي حالة تجاهل مشاكل يمكن علاجها فإن الطفل لن يتمكن أبدا من تحقيق القدرة على الرؤية الكاملة.
ويكون خطر المشاكل على المدى الطويل في الرؤية كبيرا في حالة وجود مشاكل في النظر عند العائلة، وهنا يجب إجراء أول اختبار نظر للطفل ما بين ستة وتسعة شهور.

المصدر : الفرنسية