كشف تقرير نشر أمس أن كثيرا من الأفارقة المصابين بالملاريا يعالجون بأدوية غير مطابقة للمعايير القياسية، مشيرا إلى أن أكثر من ثلث أقراص الدواء التي خضعت للفحص فشلت في اختبارات الجودة.

وأظهرت اختبارات على 195عبوة مختلفة من أدوية الملاريا تباع في ست دول أفريقية أن 35% منها لا تحتوي على مستويات عالية بدرجة كافية من المادة الفعالة أو لا تذوب بطريقة مناسبة.

وأوضحت الدراسة التي نشرت بدورية المكتبة العامة للعلوم (بي أل أو أس وان) أن أدوية علاج الملاريا التي لا ترقى إلى المعايير القياسية تتسبب في حوالي 200 ألف وفاة سنويا.

وأكد الدكتور روجر بيت الباحث بمعهد أميركان إنتربرايس ورئيس فريق البحث أن هذه الأدوية لا تعرض الحياة للخطر اليوم فقط، بل أيضا تشكل خطرا على الإستراتيجيات المستقبلية لعلاج الملاريا لأنها تتسبب في زيادة قدرة الطفيل على المقاومة.

وأضاف بيت أن مما أظهرته الدراسة أن الجهود المبذولة لزيادة فرص الحصول على أدوية فعالة ضد الملاريا في أفريقيا باتت أمرا مهما بشكل متزايد.

المصدر : رويترز