توقع المدير العام للمركز السعودي لزراعة الأعضاء الدكتور فيصل عبد الرحيم شاهين في حديث نشرته صحيفة "الوطن" السعودية أمس، ارتفاع عدد المتبرعين في العام الجاري، وهو ما يفتح أبواب الأمل أمام 10 آلاف من مرضى الفشل العضوي النهائي في المملكة.

وأوضح شاهين أن برنامج زراعة الأعضاء حصل على موافقة 10 متبرعين في شهر أبريل/ نيسان الماضي في منطقة الرياض، في حين كان عدد المتبرعين في الشهر نفسه من العام الماضي لا يتجاوز متبرعا واحدا فقط.

ولفت إلى ازدياد عمليات زراعة الكلى بصورة ملحوظة في السعودية في العام 2007 بعد تدشين المركز الوطني للكلى، مشيرا إلى أن عدد حالات زراعة الكلى من المتبرعين الأحياء منذ بداية البرنامج وحتى نهاية العام 2007 بلغ 3572 حالة بينما بلغ عددها من المتوفين دماغيا 1794.

وفيما يتعلق بزراعة الكبد، ذكر شاهين أنه زرع منها 622 في المملكة حتى نهاية 2007 منها 189 كبدا زرعت لأطفال من متبرعين أحياء في مستشفى القوات المسلحة بالرياض، في حين تم في هذا العام زراعة 39 كبدا من أحياء أقارب و54 من متوفين دماغيا.

أما بالنسبة إلى القلوب فقد بلغت 12 قلبا كاملا بينما بلغ عدد الذي استخدم كمصدر للصمامات البشرية 31 قلبا.

المصدر : يو بي آي