ذكرت دراسة جديدة في كندا أن فيتامين (د) الذي يحفز على زيادة امتصاص الكالسيوم بجسم الإنسان، يقوي كذلك العظام، وله تأثير كبير على الحماية من أمراض السرطان والحفاظ على وظائف جهاز المناعة.

وكشفت الدراسة التي نشرتها صحيفة برلينر مورجن بوست الألمانية في موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء أن فيتامين (د) يساعد على الحد من الإصابة بالسرطان، حيث يقوم بعرقلة نمو خلايا الورم بشكل مباشر، ويحافظ على وظائف جهاز المناعة.

كما أظهرت الأبحاث أنها المرة الأولى التي يثبت فيها فيتامين (د) قدرة على الحد من انتقال مرض سرطان الثدي إلى أجزاء أخرى من الجسم.

وبالمقابل أكدت الدراسة أن النساء المصابات بسرطان الثدي ممن يعانين نقصا بفيتامين (د) تتضاعف لديهن خطورة انتقال السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم بمعدل ثلاث مرات أكثر.

وتزداد خطورة الموت خلال عشر سنوات من إصابة النساء بالمرض بنسبة 70% مقارنة بمريضات سرطان الثدي اللاتي لديهن قدر كاف من فيتامين (د).

دراسات أخرى
وفي السياق نفسه أكدت دراسة بريطانية أن إمداد الجسم بجرعات إضافية من فيتامين (د) يقلل مخاطر الإصابة بالسكري من النوع الأول بنسبة قد تصل 30%، ويستطيع هذا الفيتامين الحد من الخلل الذي يحدثه هذا النوع من المرض بجهاز المناعة.

وعن مصادر إنتاج فيتامين (د) أشارت دراسة أميركية أخرى إلى أن بشرة الإنسان تستطيع إنتاجه بمفردها في حالة تعرضها لأشعة الشمس، خاصة تلك التي تتخللها الأشعة فوق البنفسجية.

المصدر : الألمانية