كشفت دراسة أميركية حديثة أن المواد المستخرجة من جذور عرق السوس يمكن أن تشفي من تقرحات الفم.

وأجرى مايكل مارتن الذي قاد فريق البحث في جامعة واشنطن في سياتل ورفاقه تجربة على بعض المتطوعين، وذلك بأن طلب منهم وضع لاصقة تحتوي على مستخلصات عرق السوس على قروح الفم لمدة نصف ساعة، فتبين أنها خففت من الألم بشكل كبير.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة "طب الأسنان العام" أنه بعد استخدام هذه الطريقة العلاجية لمدة أسبوع تقلص حجم تقرحات الفم بشكل كبير في حين أن حجمها زاد بنسبة 13% عند مجموعة المرضى التي لم تستخدم هذه اللاصقات.

وقال مارتن "عدا عن أن هذه اللاصقات ساعدت على شفاء تقرحات الفم بسرعة فإنها أيضا خففت من حدة الألم بعد مضي ثلاثة أيام من استخدامها".

وتسبب تقرحات الفم آلامًا حادة وتؤثر على أسلوب حياة المصاب وطريقة أكله وحتى كلامه. 

المصدر : يو بي آي