اكتشف باحثون يابانيون أن الأشخاص الذين يفقدون أسنانهم معرضون أكثر من غيرهم لخطر الإصابة بسرطانات الحلق والرأس والعنق والرئة.

ووجد الباحثون في مركز آيتشي لمعالجة السرطان وكلية الطب في جامعة ناغويا اليابانية، أن نسبة خطر الإصابة بسرطان الحلق هي 136% لدى من يفقدون أسنانهم، أما نسبة الإصابة بسرطان الرأس والعنق فهي 68%، في حين أن نسبة خطر الإصابة بسرطان الرئة هي 54%.

وقال المسؤول عن الدراسة أكيو هيراكي إن "فقدان الأسنان هو نتيجة التهاب بكتيري مزمن يمكن أن يتحول إلى مولد للسرطان".

وأشار الباحثون إلى أن فقدان المريض أسنانه يمكن أن يعكس بكل بساطة سلوكا غير صحي يتسبب بخطر الإصابة بالسرطان ويرتفع معدل خطر الإصابة بحسب عدد الأسنان المفقودة.

وأضافوا أن الإنسان الذي يفقد أسنانه قد لا يتمكن من تناول غذاء صحي، وهذا أمر قد يعتبر عاملا لنمو سرطان.

وشملت الدراسة مقارنة بين معدلات الإصابة بـ14 نوعا من السرطان ومعدلات فقدان الأسنان لدى 5240 مريضا في اليابان، و10480 مشاركا في الدراسة وغير مصاب بالسرطان.

المصدر : يو بي آي