المرض حصد 108 أشخاص بإندونيسيا(الفرنسية-أرشيف)
أكدت مصادر طبية في إندونيسيا أن طفلا في الثالثة من العمر توفي عقب إصابته بإنفلونزا الطيور، مما يرفع عدد الضحايا البشرية إلى 108.

وقالت وزارة الصحة إن الاختبارات أظهرت إصابة الطفل -وهو من منطقة ونوجيري بإقليم جازو الوسطى- بعد أن ظهرت عليه أعراض مماثلة للإنفلونزا تمثلت بحمى شديدة وصعوبة في التنفس يوم 17 أبريل/ نيسان الجاري.

كما ذكرت أن الطفل نقل إلى المستشفى يوم 23 من الشهر نفسه إلى مستشفى مواردي بجزيرة سولو حيث توفي في نفس اليوم.

وأظهر اختباران معمليان إصابة الضحية بسلالة (إتش 5 إن 1) وكشف مسؤولو الصحة أن الطفل خالط طيورا نافقة.

وكانت منظمة الصحة العالمية أكدت وفاة 240 شخصا على الأقل في 12 بلدا في آسيا وأفريقيا منذ انتشار المرض عام 2003، وسجل في إندونيسيا العدد الأكبر من هذه الوفيات.

ورغم محدودية الإصابات والوفيات البشرية بالمرض، يخشى خبراء من تحور الفيروس إلى شكل يمكنه من الانتشار بين الناس فيتحول إلى وباء يحصد حياة الملايين.

المصدر : وكالات