أظهرت دراسة حديثة أن ثمار عشب شائع في الهند قد تكون فعالة في مكافحة البعوض الذي ينشر حمى الضنك.

ووصف علماء في الهند في موقع دورية الطب التكميلي والبديل على شبكة الإنترنت، كيف أنهم استخدموا عصيرا ومواد مستخلصة من عشب سولانوم ووجدوا أن لها فعالية خاصة في القضاء على يرقات بعوض السقوف.

وتوصل الباحثون من جامعة بوردوان في ولاية غرب البنغال إلى أن المواد المستخلصة من ذلك العشب يمكن استخدامها في الأجسام بالمياه الراكدة المعروف بأنها أرض خصبة لنشوء البعوض.

وقد أجرى الباحثون دراستهم لاستكشاف العصائر المحتوية على مركبات كيماوية بعينها، وقالوا إن هذا يعمل كمادة طاردة للحشرات تقي من الآثار المهلكة ليرقات البعوض.

وتتزايد عدم فعالية المبيدات الحشرية في مكافحة البعوض الذي ينشر المرض، مثل بعوض السقوف الذي يمكنه نشر فيروسات حمى الضنك والحمى الصفراء.

ويعيش نحو 2.5 مليار نسمة في مناطق عرضة لخطر الإصابة بحمى الضنك في أفريقيا وآسيا وأميركا اللاتينية، ولا توجد أمصال أو عقاقير لعلاج المرض الذي حصد أرواح ما يقدر بنحو 22 ألف شخص العام الماضي معظمهم من الأطفال.

وتنتشر مواطن بعوض السقوف بسبب السفر بين الدول والتغيرات المناخية، وفي يناير/ كانون الثاني الماضي حذر مسؤولو الصحة من أن المرض يتجه للتحرك عبر الولايات المتحدة، وهو ينتشر بسرعة في أميركا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ووصل إلى معدلات وبائية العام الماضي.

وبين نحو 50 مليونا يصابون بالمرض سنويا يتعرض نحو 1% لحمى الضنك النزفية الحادة التي قد تؤدي إلى الوفاة والتي يتطلب علاجها الإقامة في المستشفى.

المصدر : رويترز