الفيروس بدأ الانتشار منذ مطلع الشهر الماضي لكن لم يعلن عنه إلا هذا الأسبوع

(الفرنسية-أرشيف)

واصل فيروس قاتل انتشاره شرق الصين حيث قتل عشرين طفلا حتى الآن وانتشرت عدواه لنحو ألف و520 شخصا.

وقالت وكالة الصين الجديدة للأنباء (شينخوا) إن الفيروس المسمى (إنتروفيروس 71) أو (إي في 71) الذي يسبب مرض الحمى القلاعية للحيوانات بدأ الانتشار بمدينة فويانغ في مقاطعة إنهوي منذ مطلع مارس/آذار الماضي، لكن لم يعلن عنه إلا يوم الأحد من الأسبوع الجاري.

وبحلول اليوم الثلاثاء قتل المرض عشرين طفلا أغلبهم لم يتجاوز العامين، فيما قفزت حالات الإصابة من ستمائة يوم الاثنين إلى ألف و520 اليوم الثلاثاء.

وأوردت صحيفة هيلث نيوز التي تصدرها وزارة الصحة أن التفشي الحالي قد يكون مجرد بداية، ولم تستبعد إمكانية انتشار المرض أكثر من ذلك. وقد أشارت صحيفة بكين نيوز إلى أن الفيروس انتشر في إقليم هينان المجاور.

وأوضحت بكين نيوز أن أغلب الآباء والأطباء والمسؤولين الحكوميين يتعاملون مع الفيروس كمرض عادي ويهدرون الوقت في اكتشافه وعلاجه.

وينتشر فيروس إنتروفيروس في أغلب الحالات عن طريق لمس البثور أو البراز الحامل للفيروس ويسبب حمى شديدة وشللا وتورما بالدماغ، ولا يوجد مصل أو مضاد للفيروس لمعالجته أو منع انتشاره.

وأثار التأخير أربعين يوما في إبلاغ الجماهير بالفيروس مناقشات محتدمة وانتقادات من وسائل الإعلام الصينية التي دعت لإقالة مسؤولي الحكومة المحليين.

وكانت الصين أبلغت عن ارتفاع عدد حالات الإصابة بالحمى القلاعية خلال الشهور الأربعة الأولى هذ العام نحو 300% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وقال القائم بأعمال ممثل منظمة الصحة في الصين كريس تونون في بيان أن العلاج يركز بدلا من ذلك على احتواء مضاعفات المرض ومنها التهاب السحايا وقصور القلب.

المصدر : رويترز