توصلت دراسة طبية إلى أن كثرة تناول الشوكولاتة خلال فترة الحمل قد تساعد في التخفيف من مضاعفات خطيرة تعرف باسم تسمم الحمل.

وقال باحثون من جامعة ييل في نيوهافن بولاية كونيتيكت إن الشوكولاتة خاصة الداكنة غنية بمادة كيميائية تسمى ثيوبروماين.

ويعرف أن الثيوبروماين ينشط القلب ويرخي العضلات ويمدد الأوعية الدموية وهو يستخدم لعلاج آلام الصدر وارتفاع ضغط الدم وتقوية الشرايين.

وقال فريق البحث إن تسمم الحمل وفيه يرتفع ضغط الدم بشدة ويتسرب البروتين الزائد إلى البول له عدة خصائص مشتركة مع مرض القلب.

ولمعرفة فوائد الشوكولاتة للقلب والأوعية ومنع تسمم الحمل، راقب الباحثون ألفين و291 سيدة أنجبت كل منهن مولودا واحدا.

وسئلت سيدات المجموعة عن كمية الشوكولاتة التي تناولنها في أول ثلاثة أشهر وآخر ثلاثة أشهر من الحمل. وقاس الباحثون أيضا مستويات ثيوبروماين في الدم بالحبل السري لدى المواليد.

وبينت النتائج أن الأمهات اللواتي استهلكن أكبر قدر من الشوكولاتة واللواتي سجل أطفالهن أعلى تركيز لمادة ثيوبروماين في الدم بالحبل السري أقل عرضة للإصابة بتسمم الحمل. 

وكانت السيدات اللواتي سجلن أعلى نسبة امتصاص لمادة ثيوبروماين في الدم بالحبل السري أقل عرضة بنسبة 69% للإصابة بمضاعفات مقارنة بغيرهن من السيدات اللواتي سجلن مستويات أقل.

وسجلت أيضا السيدات اللواتي تناولن خمس حصص أو أكثر من الشوكولاتة كل أسبوع في الشهور الثلاثة الأخيرة من الحمل تقل لديهن بنسبة 40% احتمالات الإصابة بتسمم الحمل مقارنة بغيرهن ممن يتناولن أقل من حصة واحدة في الأسبوع.

ولوحظ وجود ارتباط في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل حيث كانت السيدات اللواتي يأكلن خمس حصص أو أقل من الشوكولاتة أسبوعيا أقل عرضة بنسبة 19%ٌ للإصابة بنفس المرض عن غيرهن اللواتي يتناولنها بأقل من حصة واحدة في الأسبوع.

المصدر : رويترز