تعتزم وزارة الصحة في سنغافورة فرض قيود وضوابط جديدة على عملية شفط الدهون أولى عمليات التجميل.

وطبقا لحزمة جديدة من إجراءات التدقيق المقترحة التي تبحثها الوزارة حاليا، سيتوجب على الأطباء في سنغافورة منح مرضاهم الذين يرغبون في إجراء عملية لشفط الدهون من أجسامهم فترة 15 يوما للتفكير مجددا في قرارهم قبل خضوعهم لتلك العملية.

وذكرت صحيفة "ذي ستريتس تايمز" السنغافورية اليوم أن تلك العمليات المعقدة تسببت في وفاة العديد من الأشخاص حول العالم، فضلا عن أوروبا أيضا التي تجرى فيها منذ مدة طويلة.

وأشارت إلى أن الإجهاض هو العملية الوحيدة في سنغافورة التي يتوجب على المريضة قضاء مدة للتفكير مجددا قبل إجرائها.

المصدر : الألمانية