ذكر باحثون في كندا أن عقارا جديدا في مرحلة التجريب يثبط أجزاء معينة من جهاز المناعة يعمل على نحو آمن لتخفيف بعض أعراض داء الصدفية.

والعقار الجديد اسمه "آي أس أيه 247"، وتنتجه مؤسسة إيزوتيكنيكا وهي شركة صغيرة مقرها إدمونتون في كندا، وله نفس خصائص عقار سيكلوسبورين المثبط للمناعة إلا أنه صمم لتفادي بعض الآثار الجانبية الخطيرة له.

واختبر الباحثون 451 مريضا أعمارهم بين 18 و65 عاما مصابين بصدفية لويحية في 10% على الأقل من أجسامهم، وهذا المرض الجلدي الكريه ينجم عن ردّ مناعي خطأ ويسبب احمرارا وتقشرا وتهيجا للجلد.

 ووجد هؤلاء علاقة بين جرعة العقار والاستجابة، مشيرين إلى أنه بوسع الأطباء تحديد جرعة مضبوطة لتقليل الآثار الجانبية، وقال الدكتور كيم باب من مركز بروبيتي للأبحاث الطبية في ووترلو بأونتاريو وزملاؤه في دورية لانسيت الطبية إن أعلى جرعة من العقار توفر أفضل فاعلية.

المصدر : رويترز